الفيصل بلا حدود تكرم 135 مدرسة حكومية ودولية

(2017/10/31) (0)

 

أقامت مؤسسة الفيصل بلا حدود للأعمال الخيرية  يوم  31 أكتوبر 2017 فعالية "تواصل"  تحت عنوان " ملتقى شركاء التعليم الإبداعي"  لتكريم المدارس التي شاركت في برامج المؤسسة للعام الاكاديمي   (2016- 2017 ) والبالغ عددها 135 مدرسة حكومية ودولية بجميع المراحل التعليمية .

حضر حفل التكريم سعادة الشيخ فيصل بن قاسم ال ثاني رئيس مجلس ادارة ومؤسس مؤسسة الفيصل بلا حدود للاعمال الخيرية وسعادة الشيخ تركي بن فيصل بن قاسم آل ثاني والسيد علي طلال مرعي المدير التنفيذي للمؤسسة وعدد من مدراء المدارس الحكومية والدولية .

وقال سعادة الشيخ فيصل بن قاسم آل ثاني خلال الكلمة التي القاها في الحفل أن مؤسسة الفيصل بلا حدود تسعى للمساهمة بدور فعال في تحقيق رؤية قطر2030 من خلال تقديم برامج المتميزة رائدة في المجال التعليمي نطمح من خلالها إلى تنمية مهارات الطلاب من مختلف المراحل العمرية.

وأضاف سعادته أن مؤسسة الفيصل بلاحدود تؤمن بدور الشباب في تعزيز مكانة وطننا الحبيب قطر، وتثق المؤسسة في القدرات الهائلة التي يتمتع بها طلاب وطالبات المدارس والجامعات القطرية ، كما تشجع المؤسسة فيهم روح التعاون والمبادرة والتنافس الإيجابي والقدرة على بناء أنفسهم والعمل معاً بشكل متحضر ومشرف يعكس ثقافة عالية وتفانٍ في خدمة وطننا الغالي، فضلاً عن طموحاتهم الكبيرة وهممهم العالية.

وقال سعادته أنه تفاعلاً مع حماسة وإخلاص الطلاب في دولة قطر فقد أخذت المؤسسة على عاتقها تقديم ورعاية وتطوير مجموعة من البرامج التي تستهدف إثراء المهارات الفذة للطلاب المبدعين لتمكين الطلاب من التسلح بمتطلبات سوق العمل والنجاح في الحياة العملية لاحقاً.

كما أضاف سعادة الشيخ فيصل بن قاسم آل ثاني أن الهدف من هذا الحفل هو تكريم جميع المدارس التى شاركت فى برامج المؤسسة على مدار عام كامل بالاضافة الى التعريف ببرامج المؤسسة الجديدة خلال العام الاكاديمي 2017- 2018 .. مؤكدا أن المؤسسة حريصة على تأهيل وتطوير مهارات الطلاب من خلال مجموعة مميزة من البرامج.

من جهته قال السيد علي مَرعي خلال الكلمة التي ألقاها عن أمله في ان تشارك مدارس جديدة فى هذه البرامج بالاضافة الى المشاركة فى أنشطة المؤسسة المختلفة ، والتى تهدف الى خدمة النشء وتوسيع الرؤية ونظرتهم نحو الجديد فى العالم .

وقال أن مؤسسة الفيصل بلا حدود تقدم مجموعة من البرامج المميزة ومنها  "وجه وجهتك " وهو برنامج تعليمي يدعم مهارات الطلاب فى العديد من المجالات منها التقني ، العلمي، الهندسي، الفنون الجميلة ، الخدمة المجتمعية ، وبرنامج "ازرع وطنك" يهدف الى تعريف الطلاب بأهمية الزراعة والمزارع من خلال منحهم تجربة فريدة في المزارع المحلية بدولة قطر  

وأضاف ان هناك أيضا  برنامج "قدرات"  ويهدف الى تمكين الشباب في سن المراهقة من اكتساب أدوات تسمح لهم بالمساهمة بشكل فعال وأخلاقي فى مجتمعهم والعالم وخلق شبكة تواصل بين طلاب قطر لتحقيق هدف واحد الا وهو احداث تغيير إيجابي كقادة الغد ، و"جائزة الشيخ فيصل بن قاسم آل ثاني للغة العربية "، وتستهدف الطلاب في المدارس الاعدادية والثانوية لتطوير مهاراتهم فى اللغة العربية  ،و"جائزة الشيخ فيصل بن قاسم آل ثاني للبحوث التربوية " ، وتمنح للباحثين والاكاديميين المتميزين ومديري المدارس على مستوى العالم العربي.

كما توجه السيد على مرعي بالشكر الجزيل لوزارة التعليم والتعليم العالي لحرصهم ودعمهم لإنجاح برامج مؤسسة الفيصل بلا حدود على مدى السنوات الماضية، وعلى التعاون المشترك المثمر والذي تمثل في تقديم العديد من البرامج والمسابقات التي تصب في مصلحة الطلاب وترسخ مهاراتهم الحياتية والعملية، وهذا يعكس الرؤية الثاقبة التي تتمتع بها الوزارة، آملين لهم دوام التقدم والازدهار، كما وجه الشكر لجميع المدارس التي شاركت مع المؤسسة  خلال العام الماضي، وفريق العمل في مؤسسة الفيصل بلا حدود للأعمال الخيرية على الجهد المبذول

وخلال حفل التكريم قدمت السيدة  خديجة الدبشة - ماجستير قيادة تربوية - اخصائي تدريب وتخطيط استراتيجي أهمية محاضرة بعنوان "الأنشطة اللاصفية في تنمية مهارات الطلاب" .. موضحة ان الانشطة اللاصفية هي الانشطة التى يمارسها الطلاب خارج الفضل الدراسي داخل المدرسة أو خارجها مثل النوادي المدرسية أو الفعاليات الاخري والانشطة العامة التي تنظم خارج اطار المدرسة وخصوصاً البرامج المتميزة التي تقدمها مؤسسة الفيصل بلا حدود ، والتي حققت نتائج إيجابية وملموسة على مستوى الطالب والمعلم وحتى أوليا الأمور.

وأضافت ان الابحاث تشير الى أن الاطفال والشباب الذين يشاركون فى الانشطة بعد انتهاء اليوم الدارسى يحققون مجموعة من الفوائد فى عدد من المجالات الاخري مثل الجوانب الاكاديمية والاجتماعية والوقاية والصحة والسلامة .

وِقالت انه بالنسبة للطالب فان  الانشطة اللاصفية تساهم فى نقل المعرفة النظرية الى حيز التطبيق وتعميق الخبرة وترسيخها وتوظيف المعرفة وتنمية المواهب والقدرات وزيادة روح التنافس وزيادة الدافعية للتعلم والنجاح الاكاديمي ، أما المعلم فتساهم فى اكمل دوره فى العملية التعليمية وتمكنه من فهم المتعلمين ، فيما تساهم فى رفع المستوي الاكاديمي للمدرسة

وإستعرضت المحاضرة بعض التجارب المميزة فى هذا المجال ومنها برنامج "وجه وجهتك "لمؤسسة الفيصل بلا حدود للاعمال الخيرية ، وجائزة الشيخ فيصل بن قاسم ال ثاني للغة العربية.

وفى ختام الفاعلية قام سعادة الشيخ فيصل بن قاسم ال ثاني والسيد علي مرعي بتكريم المدارس التى شاركت في برامج وانشطة المؤسسة .

الأحداث القادمة

تابعونا على

حسابات وسائل التواصل الاجتماعي